الرئيسية / أخبار / واشنطن تدعم السياحة وتتوقع دخول 72 مليون مسافر أجنبي إلى البلاد عام 2014

واشنطن تدعم السياحة وتتوقع دخول 72 مليون مسافر أجنبي إلى البلاد عام 2014

new-york-skyline-now.jpg

22 كانون الأول 2013

لم تستبعد وزارة التجارة الأميركية تسجيل نمو سنوي 4 في المئة في قطاع السياحة الأميركي حتى عام 2018 كما توقعت دخول نحو 72 مليون مسافر أجنبي إلى الولايات المتحدة عام 2014.

لاس فيغاس

وردت هذه التوقعات في تقرير حول السفر والسياحة تعدّه وزارة التجارة, وتصدره هيئة التجارة الدولية مرتين سنوياً, وتقدر أعداد الزوار الدوليين للولايات المتحدة خلال السنوات الخمس المقبلة.

واستندت الوزارة في توقعاتها «القوية» إلى ثلاثة أرقام قياسية متتالية لعدد الزوار تحققت في الأعوام 2010 و2011 و2012, ويُرجح أن يرتفع العدد هذه السنة بنسبة 3 في المئة مقارنة بالعام الماضي ما يشكل رقماً قياسياً رابعاً.

ولاحظت وزيرة التجارة الأميركية بيني بريتزكر أن السفر والسياحة إلى الولايات المتحدة “يستمران في تحطيم أرقام قياسية ما يساعد في زيادة صادراتنا وتقوية اقتصادنا”, وأوضحت أن حكومة الرئيس باراك أوباما “جعلت من تشجيع السفر والسياحة أولوية رئيسة في برنامج نموّنا الاقتصادي”.

نيويورك

وتضع أجندة “الأبواب مفتوحة أمام الأعمال” التي أطلقتها بريتزكر في نوفمبر الماضي في أعلى أولوياتها التجارة وتعزيز الصادرات الأميركية, وتنشيط الاستثمار الأجنبي المباشر والسياحة والسفر.

واستقبلت الولايات المتحدة 67 مليون زائر العام الماضي أنفقوا 165.6 بليون دولار, واحتُسب هذا الإنفاق كصادرات أميركية.

واجتمعت بريتزكر مع المجلس الاستشاري الأميركي للسفر والسياحة واطلعت على التوصيات التي يرفعها إليها حول السياسات والبرامج الحكومية المؤثّرة في صناعة السفر والسياحة الأميركية, ويقدم المشورة حول القضايا الحالية والناشئة في قطاع السفر والسياحة, ويعرض منتدى لاقتراح الحلول للمشاكل المتعلقة بهذه الصناعة ومناقشتها.

يُذكر أن أوباما أطلق العام الماضي, الإستراتيجية القومية للسفر والسياحة التي وُضعت كهدف لها لاستقبال مئة مليون زائر دولي إلى الولايات المتحدة بحلول نهاية عام 2021.

سياتل

وحدد المجلس الاستشاري الأميركي للسفر والسياحة أربع أولويات سياسية رئيسة يمكنها وضع الولايات المتحدة في موقع أفضل لتسهيل حركة المسافرين والتنقل وتعزيزها, وتخفيف الحواجز أو إزالتها أمام السفر, وتقضي الأولى المتعلقة بتأشيرات الفيزا وعملية دخول البلاد, بضرورة أن “تعمل وزارة التجارة مع الشركاء في وزارتي الخارجية والأمن الوطني لتحسين عملية الدخول وجعلها أكثر كفاءة”, وتحضّ الثانية إلى “الدعوة للاستثمار في البنية التحتية التي طال انتظارها وتحديداً في النقل البري, والمطارات وأنظمة الطيران في الولايات المتحدة”.

أما الأولوية الثالثة فتتمثل في ضرورة توسيع العلامة التجارية “الولايات المتحدة الأميركية” وتعزيزها إذ تجذب هذه العلامة بالفعل مزيداً من الزوار من 11 سوقاً دولية لذا تأسست هيئة من القطاعين العام والخاص, وتمثل الجهد الأول للتسويق العالمي للترويج للولايات المتحدة كوجهة سفر نهائية من الدرجة الأولى, ولإبلاغ السياسات والإجراءات المتعلقة بدخول المسافرين وخروجهم.

وأشارت الوزارة إلى أن هذه العلامة التجارية “جمعت في خلال عامين نحو 190 مليون دولار من الشراكات العينية والنقدية” أما الأولوية الأخيرة فتتمثل في تعزيز الشراكات بين القطاعين العام والخاص لذا يجب على وزارة التجارة العمل مع الشركاء الفيديراليين لاستقبال مزيد من المعلومات من القطاع الخاص, واستخدام السياسات والبرامج الفيديرالية المؤثّرة في صناعة السفر والسياحة.

Comments

comments

عن سوزان محمد

سوزان محمد هي رئيسة التحرير في موقع دليل المسافر العربي , تحمل سوزان درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة العلوم و التكنولوجيا في الأردن, مارست مهنة الهندسة لعدة أعوام و قررت ان تتابع شغفها في الكتابة و السفر فانضمت الى فريق عمل دليل المسافر العربي منذ التأسيس و هي عضو مشارك في مجتمع المحتوى العربي و الذي يهدف الى زيادة نسبة المحتوى العربي بشكل عام لمزيد من التواصل يمكنكم التواصل عبر هذا الإيميل:[email protected]

شاهد أيضاً

حياة العالمية تكشف عن خطتها لافتتاح فندق "حياة ريجنسي كايرو ويست" في القاهرة نهاية 2020

حياة العالمية تكشف عن خطتها لافتتاح فندق “حياة ريجنسي كايرو ويست” في القاهرة نهاية 2020

تعد منطقة بروفانس واحدة من اجمل الأماكن الساحرة التي يمكن للزائرين الاستمتاع بزيارتها خلال رحلة السياحة في فرنسا، حيث تشتهر بروعة مناظرها الطبيعية المتنوعة وأميالها من حقول الكروم وحقول الخزامى والمياه الزرقاء الكريستالية، ما يجعل منها بمثابة حلم للمسافرين عند السفر إلى فرنسا.