الرئيسية / ألمانيا / المدن الأكثر صدقاً: ريدرز دايجست تجري “إختبار المحفظة” حول العالم

المدن الأكثر صدقاً: ريدرز دايجست تجري “إختبار المحفظة” حول العالم

thelostwalletexperiment_524450985b264_w1500.png

قام مراسلو موقع ريدرز دايجست بوضع 192 محفظة نقود في مدن في جميع أنحاء العالم. في كل منها، هوية تحمل إسماً ورقم لهاتف محمول وصورة عائلية وكوبونات وبطاقات عمل، بالإضافة إلى ما يعادل 50 دولاراً من العملة المحلية. من ثم تم إسقاط 12 محفظة في كل من 16 مدينة مختارة، في الحدائق أوبالقرب من مراكز التسوق أوعلى الأرصفة. يا ترى ماذا حدث؟ إليكم النتائج من المدن الأكثر وحتى الأقل صدقاً:

المدينة الأكثر صدقاً: هلسنكي- فنلندا

عدد المحافظ المعادة: 11 من أصل 12. 

وجد لاس لووماكوسكي -وهو رجل أعمال يبلغ من العمر 27 عاماً- واحدة من محفظاتنا وسط المدينة. وعلق لاس “الفنلنديون صادقون بطبيعة الحال. فمجتمعنا هادئ وصغير ومتماسك. لدينا فساد قليل، ونحن لا نخالف الأضواء الحمراء.” و في منطقة الطبقة العاملة كاليو، قال زوجان في الستينات “بالطبع أعدنا المحفظة، فالصدق هو إقتناع داخلي.”

helsinki

مومباي- الهند

عدد المحافظ المعادة: 9 من أصل 12. 

قال راهول راي- منتج فيديو البالغ من العمر 27 عاماً- “إن ضميري لن يسمح لي أن أقوم بأي شيء خاطئ. فالمحفظة هي أمر مهم مع العديد من الوثائق الهامة فيها.” وأعادت فايشالي ماسكار، وهي أم لطفلين، المحفظة التي تركت في مكتب البريد. و قالت “أحاول أن أعلم أولادي أن يكونوا صادقين تماماً مثلما علمني والدي”. وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، وجد ثلاثة شبان المحفظة الأخيرة وأعادوها على الفور.

mumbai

بودابست- المجر

عدد المحافظ المعادة: 8 من أصل 12. 

قامت ريجينا جورفي البالغة من العمر 17 عاماً بمهاتفة رقم المحمول الموجود في واحدة من محفظاتنا على الفور بعد العثور عليها في مركز للتسوق. وقالت “أتذكر أنني كنت في السيارة عندما لاحظ والدي المحفظة على جانب الطريق. وعندما وصلنا إلى المالك كان ممتناً جداً: فقال لنا أنه بدون الأوراق التي في المحفظة قد يكون مضطراً الى تأجيل حفل زفافه الذي كان من المقرر عقده في نفس اليوم!” ومن ناحية أخرى، وجدت امرأة في الستينات من عمرها المحفظة، ثم دخلت مبنى مجاور. لم ترجعها ولم نسمع منها لاحقاً.

budapest

مدينة نيويورك- الولايات المتحدة الأمريكية

عدد المحافظ المعادة: 8 من أصل 12.

ريتشارد هاميلتون- وهو موظف حكومي يبلغ من العمر 36 عاماً من بروكلين- وجد محفظة قرب قاعة المدينة وأعادها إلينا. وقال ” يقول الجميع أن سكان نيويورك غير وديين لكنهم في الحقيقة شعب لطيف”. و أضاف “أعتقد أنكم ستندهشون جداً لمعرفة عدد سكان نيويورك الذين سيعيدون المحفظة فعلاً.” لكن لم يكن جميع سكان نيويورك صادقين: فقد وجد رجل في العشرينات من عمره المحفظة وأخذ المال منها لشراء السجائر في متجر. في حين أن واحد من اثنين يبلغان من العمر 17 عاماً وجد محفظة و أوضح أن الدافع وراء إرجاعها لمالكها:”عندما تصفحت الأوراق رأيت الصور العائلية وفكرت أن للمالك طفلين لذا علينا إرجاع المحفظة”. وقال لنا مواطن آخر “إن من السهل جداً أن يكون الموضوع ساخراً، ولكن خصوصاً بعد حادثة 11/9 أصبح لدى الجميع حس للمساعدة.”

newyork

موسكو- روسيا

عدد المحافظ المعادة: 7 من أصل 12. 

بالقرب من حديقة الحيوان في وسط المدينة سلم ادوارد أنيتبن وهو ضابط طوارئ المحفظة المفقودة إلى حارس أمن. وقال “أنا ضابط وأنا ملزم بإتباع رمز أخلاقي. فقد رباني والدي على الصدق والأخلاق”. وفي وقت لاحق قال مواطن آخر ممن يفعلون الخير “أنا مقتنع أننا يجب أن نساعد بعضنا البعض، وإذا كان يمكنني أن أجعل شخصاً ما أكثر سعادة ولو قليلاً فسأفعل ذلك دون تفكير.”

moscow

أمستردام- هولندا

عدد المحافظ المعادة: 7 من أصل 12. 

تأثر عدد من الأشخاص هنا ممن وجدوا المحفظة بالنقود أكثر من الصور! لكن يوليوس مارليفيلد وجد المحفظة المفقودة ودخلت المتجر المجاور. تبع المراسل مارليفيلد الذي سأل: “هل أنت هنا من أجل المحفظة؟ إذاً ستجدها في المتجر… زوجتي فقدت محفظتها مرة وتمت إعادتها لها.. أليس الصدق رائعاً؟” أيضاً لاحظت انجيليك مونسيور 42 عاماً المراسلة عندما أسقطت المحفظة في طريقها إلى السوبر ماركت وانتظرتها لتخرج لتعيد لها محفظتها.

amsterdam

برلين- ألمانيا

عدد المحافظ المعادة: 6 من أصل 12. 

وصلت سيران كوبان، وهي تعمل كمدرسة إلى المحفظة الملقاة على الأرض في نفس الوقت مع شاب آخر لكنها رفضت السماح له الحصول عليها. فقالت”لم أثق بذلك الصبي! كثيراً ما عاملني الناس بصدق، وإذا كنت تفعل الشيء نفسه، فهذا ما ستحصل عليه”. وقال هابيل بن سالم، 46 عاماً أنه أعاد المحفظة لسبب وهو “رأيت صورة الأم مع طفلها، ومهما كانت أهمية الأمور الأخرى في المحفظة، إلا أن صورة كهذه لها أهمية كبيرة للمالك.” وقام رجل في أوائل الأربعينات بأخذ المحفظة بسرعة عن الأرض ووضعها في حقيبته، ثم قضى عشر دقائق بين مكالمة و أخرى على الهاتف، لكنه لم يهاتف المالك.

berlin

ليوبليانا- سلوفينيا

عدد المحافظ المعادة: 6 من أصل 12. 

سألنا مانكا سمولج، وهي طالبة تبلغ من العمر 21 عاماً، ما إذا فكرت بأخذ المال عندما وجدت المحفظة. “لا!” أجابت. ” علمني والدي أهمية الصدق. فقد فقدت حقيبة كاملة في يوم من الأيام، ولكنني حصلت على كل شيء مرة أخرى، لذلك فأنا أعرف الشعور عندما يفقد الشخص شيئاً من ممتلكاته.” رجل في أوائل الخمسينات التقط المحفظة، بدأ بطلب الرقم على هاتفه ولكنه توقف ثم أخذ المحفظة وانطلق في سيارة باهظة الثمن.

ljubljana

لندن- إنجلترا

عدد المحافظ المعادة: 5 من أصل 12. 

أورسولا سمست 35 عاماً وأصلها من بولندا، سلمت المحفظة لمديرها الذي أعادها لصاحبها. وقال “إذا وجدت مالاً، لا يمكنك أن تفترض انه يعود الى رجل غني، فقد يكون آخر ما تمتلكه أم لإطعام عائلتها.”

london

وارسو- بولندا

عدد المحافظ المعادة: 5 من أصل 12. 

وجدت المهندسة الحيوية مارلينا كمنسكا 28 عاماً المحفظة ثم قفزت على متن الحافلة. بعد ثلاث ساعات اتصلت بالمالك بعد التحدث مع زملاء لها في العمل. وقالت “كان هناك أولئك الذين نصحوني بعدم تكبد عناء البحث عن المالك. لكنني فكرت أن شخصاً ما قد يحتاج هذا المال بشدة.” أما المحفظات السبعة المتبقية، فقد أخذتها جميعها نساء ثم اختفين.

warsaw

بوخارست- رومانيا

عدد المحافظ المعادة: 4 من أصل 12. 

وجدت سونيا بارفان، وهي طالبة تبلغ من العمر 20 عاماً المحفظة وحاولت إيجاد المالك. فقالت “أعرف كيف هو الشعور أن تفقد محفظتك. لقد فقدت والدتي محفظتها مرة ولم تستطع إستعادتها”. ووجدت امرأة شابة أخرى محفظة أخرى، ثم قامت بسؤال اثنين من المارة إذا كانت ملكهم، وبعد أن تفحصت محتوياتها عن كثب وضعتها في جيبها واختفت.

bucharest

ريو دي جانيرو- البرازيل

عدد المحافظ المعادة: 4 من أصل 12. 

في منطقة تجارية، قامت امرأة في أواخر العشرينات بإعادة المحفظة لكن بدون المال. أما دلما مونتيرو برانداو البالغة من العمر 73 عاماً فقد سلمت المحفظة بعد العثور عليها أثناء التقاط حفيدتها من المدرسة. وقالت “هذه ليست لي! عندما كنت في سن المراهقة أخذت مجلة من إحدى المتاجر دون أن أدفع، وعندما عرفت والدتي بذلك، وبختني وقالت لي أن هذا السلوك غير مقبول.”

rio de janeiro

زيوريخ- سويسرا

عدد المحافظ المعادة: 4 من أصل 12. 

اكتشفت جانيت باوم، وهي مدرسة موسيقى تبلغ من العمر 38 عاماً، المحفظة وقامت بإرسال بريد إلكتروني ورسائل نصية للمالك. وقالت ” أعرف ما هو شعور أن تفقد شيئاً. وبالأخص عندما لا تعرف إن كنت ستستعيده بعد ذلك أم لا فهذا أمر فظيع، ولهذا السبب قمت بالرد بأسرع ما يمكن.” وفي الوقت نفسه، قام سائق ترام في أوائل الخمسينات بأخذ المحفظة، على الرغم من أن الشركة التي يعمل بها تدير مكتب مفقودات المدينة.

zurich

براغ- جمهورية التشيك

عدد المحافظ المعادة: 3 من أصل 12. 

أعادت بترا سامكوفا المحفظة التي وجدتها ولم تفكر مرتين في فعل ذلك. قالت “إنه شيء يجب أن تفعله كردة فعل طبيعي. لكن لم يكن هكذا لأمر لاثنين من المراهقين الصغار في منطقة سكنية في الضواحي على مشارف براغ، فقد أخذا المحفظة في حقيبة و غادرا في مزاجي جيد جداً.

prague

مدريد- إسبانيا

عدد المحافظ المعادة: 2 من أصل 12. 

وجدت بياتريس لوبيز، وهي طالبة تبلغ من العمر 22 عاماً، المحفظة في منطقة وسط المدينة الراقي مع صديقتها لينا يانسن. قالتا “أردنا فقط أن نعيدها، فلن نتمكن من أخذ محفظة ليست لنا”.

madrid

المدينة الأقل صدقاً: لشبونة- البرتغال

عدد المحافظ المعادة: 1 من أصل 12. 

وجد زوجان في الستينات من العمر المحفظة الملقاة و هاتفا المالك على الفور. ومن المثير للاهتمام، أنهما ليسا من لشبونة، فقد كانا زائرين من هولندا. أما ما تبقى من محفظات الأحد عشرة، فقد اختفت مع المال وجميع المحتويات.

lisbon

Comments

comments

عن سوزان محمد

سوزان محمد هي رئيسة التحرير في موقع دليل المسافر العربي , تحمل سوزان درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة العلوم و التكنولوجيا في الأردن, مارست مهنة الهندسة لعدة أعوام و قررت ان تتابع شغفها في الكتابة و السفر فانضمت الى فريق عمل دليل المسافر العربي منذ التأسيس و هي عضو مشارك في مجتمع المحتوى العربي و الذي يهدف الى زيادة نسبة المحتوى العربي بشكل عام لمزيد من التواصل يمكنكم التواصل عبر هذا الإيميل:[email protected]

شاهد أيضاً

بالصور: زوجان بريطانيان يعلقان في منتجع أندونيسي فاخر بفعل فيروس كورونا!

علق زوجان بريطانيان في منتجع فاخر على جزيرة أندونيسية خلّابة بعد أن تقطعت بهما السبل بسبب أزمة فيروس كورونا. وتمضي زوزانا بارانكوفا وزوجها