الرئيسية / العالم / الشرق الأوسط / الأردن / وادي رم قصة أرض وانسان

وادي رم قصة أرض وانسان

wadi-rum.jpg

رحلة خاصة ومغامرة لا مثيل لها على صحراء رومانسية بأوديتها القديمة الشبيهة بسطح القمر والتلال الرملية التي ترتفع فوق الأرض تجدها في وادي رم جنوب الأردن والذي يسمى أيضا “وادي القمر” نظراً لتشابه تضاريسه مع تضاريس القمر.

 في هذا الوادي السياحي الذي يستقطب آلاف السياح من حول العالم وفيه تصور مشاهد لأفلام مثل لورانس العرب تشكل روعة المنظر نقطة سياحية في حياة الزائر وتكمن في ذاكرة من تتاح له فرصة زيارتها والمبيت في خيمها المتعددة وممارسة الأنشطة المدهشة التي تقدمها هذه الصحراء الشاسعة.

يقع وادي رم في جنوب الأردن في منطقة حسمى على بعد 25 كيلومترا شمال مدينة العقبة الساحلية حيث الطريق اليه والى قرية رم الصغيرة ينحدر شرقا من الطريق ال صحراوي عند حوالي خمسة كيلومترات إلى الجنوب من مدينة القويرة، ومن هناك يمتد الطريق بطول يصل إلى حوالي 35 كيلومترا عبر الصحراء وينتهي حتى رم.

وفي جولتك لهذا الوادي المدهش ستجد أكثر من 40 ألف رسم ونقش على الصخور يعود تاريخها إلى 12000 عام قبل الميلاد، حيث تنتشر هذه الرسوم والنقوش على نطاق واسع في وادي رم مما يجعلها واحدة من مجموعات الفن الصخري الأغنى في العالم.

وادي رم

وتعتبر هذه النقوش بعض محاولات الإنسان المبكرة للتعبير عن نفسه من خلال أشكال ملموسة. أما الكتابات فهي منقوشة بلغات مختلفة، وكأنها تؤرخ للحضارات التي جعلت من وادي رم موطن لها، مثل ثمود، والأنباط، والعرب، وخاصة ان منطقة رم كانت ممرا للقوافل العربية القادمة من شبه الجزيرة العربية واليمن إلى بلاد الشام، وتوجد كتابات ونقوش عديدة تظهر ذلك.

وقد ساعدت هذه النقوش العلماء في تحديد وادي رم كموقع مرجح لمدينة إرم، وهي مدينة قوم “عاد” المذكورة في القرآن الكريم الذي يصفها بأنها “إرم ذات العماد‏‏ التي لم يخلق مثلها في البلاد‏”.

ويمتاز الوادي بوجود جبال شاهقة، وفيه أعلى القمم الجبلية جنوبي بلاد الشام (الأردن وسوريا ولبنان وفلسطين) وهما جبل أم الدامي وجبل رام.

وينجذب متسلقوا الجبال بصورة خاصة إلى وادي رم بسبب العديد من الجروف المكونة من الجرانيت والصخر الرملي، وهذا الوادي لقي شهرة واسعة نتيجة للعلاقة التي تربطه بالضابط البريطاني المبهم تي. إي. “لورنس” الذي استقر به المقام هنا خلال فترة الثورة العربية الكبرى (1917-1918). ولقد صورت العديد من مشاهد فيلم ديفيد لين الذي يحمل العنوان (لورنس العرب) في وادي رم.

الاردن

وأشار لورنس كثيراً إلى وادي رم في كتابه “أعمدة الحكمة السبعة” وهوعنوان قد يكون مستوحى من جبال رم. وقد أصبحت مآثر لورنس جزءا من الفولكلور المحلي في وادي رم حتى تمتتسمية بعض المواقع السياحية الشعبية بإسمه.

ويقطن في هذا الوادي العديد من القبائل البدوية التي تعيش في مخيمات متناثرة في المنطقة، الذين لا زالوا يحتفظون بالعادات والتقاليد البدوية واللباس العربي وتربية الجمال، وهي العادات التى اختفت من كثير من مناطق أردن الأنباط، الذين تركوا معابدا ونقوشا تعود إلى القرن الرابع الميلادي، والآن أصبحت السياحة هي مصدر دخل العديد من سكانها، الذين يعملون بها كأدلاء (مرشدون)، أو غيرها من الأعمال.

رم

وتكثر في منطقة وادي رم المخيمات السياحية التي تحل محل الفنادق، كونه محمية طبيعية لا يسمح فيها ببناء فنادق، وبإمكان الزائر المبيت في المخيمات، التي تقدم وجبات طعام وخدمات أخرى.

ومن الأنشطة السياحية في هذه المنطقة، التخييم والتجول بين الجبال على ظهور الخيل والإبل أو بسيارات الدفع الرباعي، وتسلق الجبال، عدا عن رياضة القفز الحر الذي يشعر بها الزائر وكأنه يقفز من على سطح القمر، أما من تسمح له الفرصة في ركوب الطائرات الخاصة لمشاهدة من الأعلى فالاحساس مختلف وهو يرى تلك الصحراء المدهشة بجبالها الشاهقة وصخورها الرائعة.

ولا تنسى خلال جولتك في وادي رم زيارة الجسر الحجري في بردة التي تعتبر واحدة من أكثر المواقع جذبا في وادي رم، أما عشاق المغامرة فلهم جولات خاصة في التسلق والهبوط من على سفوح جبالها التي تعد أعلى جبال الأردن، وهي مغامرة شاقة ومرهقة وتعتبر تحد حقيقي يجب أن يقوم به فقط من يملكون قلوبا شجاعة وعزيمة لا تقهر.

جنوب الاردن

وادي رم هو نتاج ملايين السنين من العمليات الجيولوجية والمناخية المعقدة، حيث أن مياه الأمطار والزلازل وقوة الرياح، التي تمر بطبقات الحجر الرملي على مدى آلاف السنين، قامت بترك سلسلة من الشقوق التي تحولت فيما بعد إلى ممرات وادي رم، حيث تشير بعض البحوث في منطقة وادي رم وجود تجمعات سكانية في الماضي السحيق أن المنطقة كانت كثيفة الأشجار، وتتلقى كميات كبيرة من الأمطار، وكان مظهرها في تلك الفترة بعيد جدا عن طبيعتها الصحراوية الراهنة، وتعود الكميات الكبيرة من المياه الجوفيه في هذه المنطقة إلى كثافة الأمطار في تلك الفترة.

وتسوق وزارة السياحة الأردنية وادي رم على أنه جزء من مثلث السياحة الذهبي، الذي يشمل وادي رم والبتراء والعقبة.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

فيروس-كورونا

بالصور: مزارات عالمية تتحول لمتاحف أشباح بفعل فيروس كورونا

مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، يحرص الناس على تجنب التجمعات تنفيذا لقرارات الجهات الصحية، بجانب قرارات حكومات متعددة بفرض الحظر، وحظر