المدرج الروماني

3_635122977584612919.png

وهو كغيره من الاماكن الاثرية التي يدخل اليها السياح ويلتقطون الصور التاريخية وتنضح وجوههم بالفرح حينما يعبرون عتباته وهو المدرج الذي خطف ضوؤه لُب الحاضرين حينما غنى على مدرجاته المطربون العرب وعرضت فيه المسرحيات والغنائيات وغالبا ما كان يتسع المدرج للحاضرين الذين قدموا لمشاهدة العروض مهما كثروا بالرغم من سعته لستة الاف شخص فقط.

يعتبر المدرج الروماني متنفسا للأردنين وخاصة لوقوعه في وسط البلد وبجانب العديد من خيارات المطاعم والمقاهي والأماكن الترفيهية وأسواق التحف والخزف والتذكارات التي بإمكانك التجول في محلات لانهاية لها للبحث عنها ويعتبر إلى يومنا هذا أكبر مسرح في الأردن. أمام منصة المسرح التي يعلوها الفنانون، هناك مكان معين في وسط المسرح يستطيع المتفرجون سماع الصوت الصادر منه بطريقة واضحة في جميع مدرجات المسرح .

والجدي بالذكر أن المدرجات مقسمة إلى 44 صفا، في ثلاث مجموعات رئيسية. كانت مجموعة الصفوف الأولى تستعمل لعلية القوم وكبار الشخصيات، بينما كانت مجموعات الصفوف الثانية والثالثة مخصصة لباقي الشعب.

هناك متحفان صغيران اليوم على جانبي المسرح، متحف الحياة الشعبية ومتحف الأزياء الشعبية. الأول يحكي تطور حياة سكان الأردن واستعمالهم للأدوات والأثاث على مدى القرن السابق، وخاصة حياة الريف والبدو. المتحف الثاني يتناول مواضيع أزياء المدن الأردنية والفلسطينية التقليدية والحلى وأدوات التزيين التي تستعملها النساء.

 

العنوان:

 

وسط البلد،عمّان ، الأردن

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

الخريف

إلى أين تذهب في سبتمر؟

المشاركاتيرمز شهر سبتمبر الى نهاية عطلة فصل الصيف في معظم بلدان العالم. فبحلول هذه الفترة …