جعيتا

3-jpg.jpg

تبعد جعيتا عن بيروت 22 كم وترتفع حوالي 300 متر عن سطح البحر. ترجع تسمية هذا المكان الطبيعي إلى إحدى اللغات السامية القديمة و تعني هدير الماء والضجيج والجلبة، ربما بسبب هدير المياه المتدفقة في المغارة المعروفة هناك والتي جذبت الأنظار إلى المنطقة وجعلتها من أهم المعالم السياحية في لبنان.

تتكون المغارة من طبقتين: العليا جافة، والسفلى يتدفق فيها نهر جوفي هو الجزء المغمور من منابع نهر الكلب. شكلت المياه الكلسية المترسبة من مرتفعات لبنان مع مرور الزمن أشكالاً عجيبة وعالماً مذهلاً من السواقط المتجمدة والقبب والأشكال التي يقف المرء مدهوشاً فيعجز عن وصفها. وتم اكتشاف المغارة في عام 1836 ثم توالت الرحلات الإستكشافية التي وصلت إلى عمق حوالي 1750 متراً، ومنذ الأربعينات تابع مستكشفون لبنانيون في أعماق المغارة حتى قرابة السبعة كيلومترات. 

 

وظلت المغارة العليا مجهولة حتى عام 1958 حين نجح فريق من المستكشفين اللبنانيين من الوصول إليها عن طريق المغارة السفلية وتوغلوا في دهاليزها الطبيعية إلى مسافة 2130 متر وقد أصبح طول الدهاليز المكتشفة للمغارتين حوالي التسعة كيلومترات. ومنع التصوير الفوتوغرافي تماماً داخل المغارة لحماية الأشكال والجوامد والحفاظ على درجات الحرارة. ومن الآثار السياحية في منطقة جعيتا تلك المغارة الواقعة قرب النهر وقد عثر في داخلها ما يدل على أن الإنسان القديم كان يستخدمها مكاناً لصنع السيوف وأدوات القتال.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن سوزان محمد

سوزان محمد هي رئيسة التحرير في موقع دليل المسافر العربي , تحمل سوزان درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة العلوم و التكنولوجيا في الأردن, مارست مهنة الهندسة لعدة أعوام و قررت ان تتابع شغفها في الكتابة و السفر فانضمت الى فريق عمل دليل المسافر العربي منذ التأسيس و هي عضو مشارك في مجتمع المحتوى العربي و الذي يهدف الى زيادة نسبة المحتوى العربي بشكل عام لمزيد من التواصل يمكنكم التواصل عبر هذا الإيميل:[email protected]

شاهد أيضاً

عن صور

المشاركات تقع على مسافة 83 كلم من بيروت جنوباً وعلى منتصف المسافة بين صيدا وعكا في فلسطين. …