الرئيسية / العالم / الشرق الأوسط / سلطنة عمان / قلعتا الجلالي والميراني

قلعتا الجلالي والميراني

fort_mirani_and_jilani.jpg

قلعة جلالي (سانت لوران وقد تم بنائها سنة 1589 م) وقلعة ميراني (كابيتان وقد تم بنائها سنة 1588 م) هما أكبر القلاع على خليج عمان وقد تم بنائها أثناء الاستعمار البرتغالي للمنطقه وتم بناها على الساحل ويربط القلعتين سرداب تحت مياه الخليج، أطلق عليهما سلطان بن سيف اليعاربة اسم الكوت الشرقي والكوت الغربي وفي القرن 19 تم تسميتهما بجلالي مير

تعد قلعتا الجلالي والميراني اللتان تقعان على مدخل بحر عمان بولاية مسقط في محافظة مسقط من أشهر القلاع العمانية، وقد بنيت قلعة الميراني قبل قدوم البرتغاليين إلى عمان وكانت على شكل برج كبير، وفي عام 1588م أعاد البرتغاليون بناء القلعة وذلك على أنقاض المبنى القديم وأضافوا لها منصات للمدافع مخازن وسكن للقائد ومحل للعبادة، وقد تم توسيع القلعة وإيصالها إلى حجمها الحالي في عهد كل من الإمام أحمد بن سعيد مؤسس الدولة البوسعيدية في القرن الثامن عشر وحفيده السيد سعيد بن سلطان في بداية القرن التاسع عشر  .

قلعة الجلالي، تقع في مسقط بسلطنة عمان وتطل على خليج عمان في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة مسقط. قد تم تطويرها إلى الوضع الحالي لها في عهد سعيد بن سلطان في بداية القرن التاسع عشر، وفي عهد السلطان قابوس بن سعيد تم تجديد القلعة وتهيئتها لتصبح متحفاً خاصاً وتطل على بحر عمان-في الجهة الشمالية الشرقية من مدينة مسقط فقد أكمل البرتغاليون بناءها عام 1587م، وتم تطويرها إلى الوضع الذي نشاهدها عليه اليوم في عهد السيد سعيد بن سلطان في بداية القرن التاسع عشر، وفي عهد حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله- تم تجديد القلعة وتهيئتها لتصبح متحفا

قلعة الميراني ، تقع في ولاية مسقط بسلطنة عمان. هي تلك القلعة المشيدة فوق الصخور العالية في الجانب الغربي من الميناء، وقد كانت القلعة مقر الحامية الرئيسية للبرتغاليين أثناء وجودهم في عمان الذي دام حوالي 60 سنة

 

ويظهر من الرسم المعاصر الذي وضعه دي ريسنده ان مخطط التحصينات مماثل لتصميم الحصن الحالي، ولا تظهر في الرسم بعض المعالم مثل الأبراج العالية لكن تظهر بدلاً منها استحكامات حصينة، وكان الامام أحمد بن سعيد قد شيد برجاً هنا في أواخر القرن الثالث عشرالهجري/ التاسع عشر الميلادي، ومن المحتمل ان الأبراج الأخرى كانت نتيجة تعديلات اجريت فيما بعد، ويدل الرسم الذي وضعه الفنان البرتغالي على وجود منطقة مركزية مستطيلة الشكل وتحيط بها اسوار تتبع الحافة الصخرية في الناحية الشمالية الشرقية.

ويظهر مقر القائد على شكل طابقين ويضم برجاً مطلياً باكمله بالجير أو الجص كما تظهر الكنيسة الصغيرة والدائرية الشكل ذات القبة الصغيرة ملاصقة للسور الشرقي، أما السور الطويل والمعقل الضيق الواضح المعالم على الحافة الصخرية الغربية فهما جزء من الإنشاء الاصلي، ويمكن تمييز شكلهما من خلال الرسم رغم أنهما مقطوعان ويضم المعقل الشمالي درجاً يؤدي إلى منصة المدافع، والتي تظهر وكانها معقل شبه دائري يقع على مستوى سطح البحر

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن سوزان محمد

سوزان محمد هي رئيسة التحرير في موقع دليل المسافر العربي , تحمل سوزان درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة العلوم و التكنولوجيا في الأردن, مارست مهنة الهندسة لعدة أعوام و قررت ان تتابع شغفها في الكتابة و السفر فانضمت الى فريق عمل دليل المسافر العربي منذ التأسيس و هي عضو مشارك في مجتمع المحتوى العربي و الذي يهدف الى زيادة نسبة المحتوى العربي بشكل عام لمزيد من التواصل يمكنكم التواصل عبر هذا الإيميل:[email protected]

شاهد أيضاً

ماجد الفطيم

مراكز تسوق «ماجد الفطيم» في المنطقة توفر لزوارها أسعد اللحظات خلال احتفالات عيد الفطر السعيد

المشاركاتالمراكز تستضيف أجمل العروض العالمية المتجولة والفعاليات الاحتفالية التراثية إلى جانب الكثير من فرص الفوز بجوائز …