الرئيسية / Uncategorized / منطقة نجورونجورو المحمية

منطقة نجورونجورو المحمية

ngorongoro-conservation-area.jpg

هي منطقة محمية وأحد المواقع المدرجة ضمن مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو والتي تقع في 180 كم (110 ميل) غرب أروشا في منطقة مرتفعات كراتير في تنزانيا. وتخضع منطقة المحمية Ngorongoro Conservation Area لإدارة هيئة منطقة محمية نجورونجورو، وهي ذراع تابع للحكومة التنزانية، وحدودها تتبع حدود تقسيم نجورونجورو التابع لمقاطعة نجورونجورو. وتقع نجورونجورو كرايتر، وهي عبارة عن فوهة (كالديرا) بركانية كبيرة، تقع داخل المنطقة.

وكانت منطقة نجورونجورو في الأصل جزءًا من حديقة سيرنغيتي الوطنية عندما تم إنشاؤها من قِبل البريطانيين عام 1951م. وظلت قبيلة ماساي تقطن في الحديقة التي تم إنشاؤها مؤخرًا حتى عام 1959م، عندما دفعت النزاعات المتكررة مع سلطات الحديقة بشأن استخدام الأرض البريطانيين إلى إخراجهم إلى منطقة محمية نجورونجورو التي تم الإعلان عنها مؤخرًا.

وتُعتبر هيئة منطقة محمية نجورونجورو هي السلطة المسؤولة عن تنظيم استخدام والوصول إلى منطقة محمية نجورونجورو. وأصبحت المنطقة ضمن مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو في عام 1979م.

وتمتع الأرض الموجودة في نطاق منطقة المحمية باستخدامات عدة: فهي فريدة من نوعها حيث إنها منطقة المحمية الوحيدة في تنزانيا التي توفر الحماية للحياة البرية مع السماح في نفس الوقت بالإقامة البشرية. ويتم التحكم في استخدام الأراضي لمنع الآثار السلبية على الحياة البرية. على سبيل المثال، يحظر القيام بالزراعة تمامًا باستثناء بعض زراعة الكفاف.

والمنطقة هي جزء من النظام البيئي لمنطقة سيرينجيتي، وإلى الشمال الغربي، تجاور حديقة سيرينجيتي الوطنية وكذلك تتاخم سهول سيرينجيتي الجنوبية، كذلك تمتد هذه السهول إلى الشمال لتصل إلى تقسيم لوليوندو غير الخاضع للحماية وتبقى مفتوحة للحياة البرية من خلال الرعي المتنقل الذي تقوم به قبيلة ماساي. ويُعتبر جنوب وغرب المنطقة مرتفعات بركانية، بما في ذلك فوهة نجورونجورو كرايتر الشهيرة ومنطقة إمباكاي الأقل شهرة. ويتم تحديد الحدود الجنوبية والشرقية تقريبًا بواسطة حافة جدار الوادي المتصدع العظيم، الذي يمنع أيضًا هجرة الحيوانات في هذه الاتجاهات.

 

وتمر هجرة الحيوانات ذات الحواف السنوية عبر منطقة محمية نجورونجورو، مع تحرك الحيوانات البرية والحمار الوحشي جنوبًا إلى المنطقة في ديسمبر والتحرك شمالاً في يونيو. وهذه الحركة تتغير موسميًا مع هطول الأمطار، ولكن الهجرة تجتاز تقريبًا السهول بأكملها بحثًا عن الطعام. وتتمتع منطقة محمية نجورونجورو بمجموعة صحية من معظم أنواع الحياة البرية: لا سيما، منطقة بحيرة ندوتو التي تقع في الغرب حيث إنها تضم أعداد كبيرة من الفهود والأسود.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن سوزان محمد

سوزان محمد هي رئيسة التحرير في موقع دليل المسافر العربي , تحمل سوزان درجة البكالوريوس في الهندسة المعمارية من جامعة العلوم و التكنولوجيا في الأردن, مارست مهنة الهندسة لعدة أعوام و قررت ان تتابع شغفها في الكتابة و السفر فانضمت الى فريق عمل دليل المسافر العربي منذ التأسيس و هي عضو مشارك في مجتمع المحتوى العربي و الذي يهدف الى زيادة نسبة المحتوى العربي بشكل عام لمزيد من التواصل يمكنكم التواصل عبر هذا الإيميل:[email protected]

شاهد أيضاً

لماذا لا تجعل آيسلندا وجهتك السياحية المقبلة ؟؟

لماذا لا تجعل آيسلندا وجهتك السياحية المقبلة ؟؟

المشاركات  تتميز ايسلندا بالكثير من الأماكن الطبيعية المذهلة والأماكن الغريبة التي تستحق الزيارة، ولايزال هناك …