أرشيف يوم: 2 مايو، 2015

مطعم ألف ليلة وليلة في بكين

ألف ليلة و ليلة صمم بأيد خبيرة و بهندسة عربية من وحي الماضي العريق جعلت منه لوحة فنية مشرقة تستحق الوقوف أمامها و رسالة من الثقافة و التراث العربي ليكون همزة وصل لتلاقي الحضارتين العملاقتين العربية و الصينية و قد أصبح ملتقى رجال الثقافة والسياسة والأعمال في بكين إن الموقع …

أكمل القراءة »

أبردين

أبردين هي بلدة وميناء طبيعي يقع جنوب جزيرة هونغ كونغ في منطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة. إدارياً، تعد البلدة جزءاً من المقاطعة الجنوبية، وتضم مرفأ يقع بين بلدة أبردين وآب لي تشاو. عادةً ما تقصد باسم “أبردين” مناطق أبردين وونغ تشانغ هغ وآب لي تشاو، لكن غالباً ما يستعمل لتسمية …

أكمل القراءة »

جزيرة لاما

وهي إحدى جُزُر هونغ كونغ جنوب الصين وهي ثالث أكبر جُزر هونغ كونغ وهي جُزُء من مقاطعة الجزر في هونغ كونغ وهذه الجزيرة هي مقصد سياحي وفيها آثار تعود إلى 3000-4000 سنة قبل الميلاد . من قرية صيد تقليدية إلى مجتمع هادئ متعدد الثقافات، تجمع جزيرة لاما بين نمط الحياة …

أكمل القراءة »

دير بولين وتمثال بوذا الكبير

كان دير بو لين في الماضي ديرًا نائيًا تحتضنه الأعشاب الخصبة ومناظر الجبال، إلاّ أنّه برز على خريطة العالم عندما انتصب تمثال تيان تان بوذا (المعروف بشكل غير رسمي ببوذا الكبير) عام 1993. يجتذب تمثال بوذا البرونزي المهيب الذي يرتفع 34 متراً عن الأرض حجاجاً من جميع أنحاء آسيا، ويقف …

أكمل القراءة »

جزيرة لانتاو

تضمّ جزيرة لانتو مجموعة غنية من المعالم السياحية والترفيهية – من الهندسة البوذية، والألعاب النارية فوق قصر الأميرة النائمة إلى الشاطئ الرملي الطويل ومركز التسوّق الذي يضمّ أفخم المتاجر. وبصرف النظر عن معتقداتك، تبعث أكبر جزيرة محيطة في هونغ كونغ الطمأنينة وراحة البال، ولن تخرج منها إلا محاطًا بأكياس التسوق . …

أكمل القراءة »

مطعم أمبير

حازت المأكولات العصرية المستوحاة من المطبخ الفرنسي التي يحضرها مدير الطهاة الشيف ريشارد إكيبوس والتي تُقدّم في غرفة الطعام الرائعة، جوائز عدّة، منها نجمتا ميشلان والمرتبة السادسة بين أفضل 50 مطعمًا في آسيا وأفضل مطعم في هونغ كونغ بحسب سان بيليغرينو. باستخدام أفضل المكوّنات، يستخدم الشيف ريشارد تدريبه الكلاسيكي وموهبته …

أكمل القراءة »

فندق فيرمونت بيس

يطل فندق فيرمونت بيس الأسطوري المترف بفخر على نهر هوانغبو في شنغهاي، ويتباهى بتاريخ تفوق أهميته أي فندق آخر في الشرق الأقصى. ومن خلال أصوله التي تعود إلى أكثر من 80 سنة، قدم هذا المعلم البارز المحبوب ساحة تسلية رائعة لنخبة شنغهاي، فكانت كل ليلة حدثا احتفاليا مترفا وعرضا للأزياء …

أكمل القراءة »