الرئيسية / أخبار / أخبار السياحة / تتويج للإنجاز.. فيلا سيميلان في مساكن لايان- أنانتارا بوكيت

تتويج للإنجاز.. فيلا سيميلان في مساكن لايان- أنانتارا بوكيت

تتويج للإنجاز.. فيلا سيميلان في مساكن لايان- أنانتارا بوكيت

على هضبة عالية مطلة على خليج لايان في جزيرة بوكيت – تايلاند ، تطل علينا آخر تصاميم المصمم المعماري الإندونيسي جورو جايا ابراهيم ، فيلا سيميلان, المالك المحظوظ لهذه القطعة الفنية الرائعة هو رجل الأعمال الأمريكي ويليام هينيك ، الذي يدير امبراطوريته العظيمة من أحد ناطحات سحاب مدينة بانكوك .

الرجل الذي يدير مجموعة من الفنادق المذهلة له ذوق خاص في اختيار تصاميم معظم فنادقه ، لذلك لجأ الى المصمم الإندونيسي جايا حتى يرسم له هذه القطعة الفنية المذهلة,جايا المعروف بمودته بين الناس الذين يعرفونه ، والذي يعتبر أحد أهم المصممين في عالم تصميم المنتجعات السياحية ، جلب الى العالم تصاميماً لمنتجعات من وحي الخيال .

ولتحقيق اقصى استفادة من جمالية الموقع المختار ، أعطى هينيك توجيهاته لجايا وفريقه حتى تكون اطلالة الفيلا على الغابات الخصبة ومنظر المحيط الجميل .

وتطبيقاً لمثل المصمم مايكل أنجلو عن منحوتاته الذي قال فيه:” رأيت الملاك في الرخام ونحتت حتى أطلقته”، عمل المصممون على إظهار جمالية الموقع بشكل كامل ، لمسات المصمم الإندونيسي جايا كانت موجودة في كل مكان ، بدءاً من الأسطح الخشبية المخملية المنحوتة المعقدة إلى السقوف المزخرفة إلى باب خشب الساج البورمي العتيق الذي يصادف مدخل الفيلا.

ومع كل الفخامة والترف المذكور ، أراد هينيك أن تحتوي الفيلا على العديد من الأماكن المصممة بطريقة خيالية ، مثل السبا الذي صممه هانز بروور حيث يحتوي على رسومات من وحي خيال أهم الرسامين التايلنديين التاريخيين ، وتصميمه الداخلي أشرف عليه المصمم كارل برينسيك الذي جمع بين السبا وجمال الطبيعة في مكان واحد .

بعيداً عن العالم

 

ليس غريباً على جزيرة بوكيت احتوائها على العديد من المنتجعات والفلل الراقية ، لكن السيد هينيك سعى لأن تكون فيلا سيميلان متفوقة على جميع هذه الفلل من ناحية الفخامة والترف وجمالية المكان ومتفوقاً عليها في كل شيء ، حيث تتميز فيلا سيميلان بتصميم جذاب وعصري بدءاً من المساحة الكبيرة الى تصميم المنزل والخطوط الأنيقة وفخامة الجناح بشكل كامل .

تم بناء فيلا سيميلان على أعلى نقطة مسموح بها البناء في جزيرة بوكيت ، تصميم الفيلا رائع بكل معنى الكلمة ، من غرف النوم الى غرفة المعيشة المصممة في الهواء الطلق !

لنتحدث الآن عن الأماكن الرائعة الموجودة في الفيلا ، نبدأ بترس الفيلا المناسب لحفلات الكوكتيل عند غروب الشمس ، اضافة الى احتواءه على مسبح بطول 22 متر ، الفيلا تتكون من 8 غرف نوم مصممة بتصميم عصري رائع ، وبجانب حوض السباحة توجد صالة مظللة بجانب البار تحتوي على عدد من المقاعد و الطاولات المطلة على منظر خيالي لجزيرة كو كاتا في منظر يحبس الأنفاس .  

السبا

من أكثر أماكن الفيلا روعة في التصميم من دون شك ، السبا ، تم تصميمه بناءً على تصور اخصائية السبا فريدة بروور على يد زوجها هانز بروور ، يبدو أن فريدة كانت تحلم بهذا العمل الفني المتقن منذ زمن طويل ، وجسده زوجها على أرض الواقع مثلما تخيلته ، حيث يمثل السبا بتصميمه كامل معاني الحسية والروعة .

في غرفة المساج ، سترى ألواناً مضيئة تخرج من ثقوب صغيرة الحجم من خلال جدار مصقول ، لترسم لك لوحة خيالية شبيهة بالسماء المضيئة بالنجوم ليلاً ، بالإضافة الى الشموع المصفوفة بشكل رائع لتعطي أجواءاً من عالم الأحلام .

على بعد خطوة من غرفة المساج ستجد الغرفة الرطبة ، التي ستعيش في داخلها تجربة استحمام لن تتكرر مليئة بمزيج من مساج المياه القوية المتدفقة مع تغييرات في الإضاة والعطور في مشهد يجسد كامل معاني الإسترخاء والأحاسيس المتغيرة ، وليس بعيداً عنها يقع حوض الجاكوزي مختبئاً في مكان أشبه بالكهف مع سقف مزركش بالنقاط يوحي لك بمنظر السماء المزينة بالنجوم المضيئة .

غرفة التسلية

تزين غرفة النبيذ مدخل غرفة التسلية ، التي تحتوي على عدد من المقاعد الجلدية المترفة لتعطي لمحة عن مضمون المكان ، كما تحتوي على طاولة بلياردو تايلندية عتيقة ، وعلى مجموعة من التحف والكنوز الثمينة مثل بندقية جيمس بوند الذهبية من عام 1974 .

 

غرفة التسلية ، النادي الرياضي والسينما الخاصة تم تصميمها أيضاً على يد المصمم هانز بروور .

كاثي هينيك زوجة رجل الأعمال ويليام هينيك ، قامت بإضافة العديد من القطع الأثرية والتحف واللوحات الفنية الى الفيلا ، التي قام الزوجان بجمعها من خلال رحلاتهم حول العالم ، بالإضافة الى الأحجار الكريمة والمنحوتات والرسومات بريشة اشهر فناني تايلند والعالم .

الموقع الخاص

 

وسط غابات جزيرة بوكيت الماطرة ، تتخذ فيلا سيميلان مقراً لها ، وهي واحدة من 15 فيلا متماثلة تشكل الجيل الجديد من المساكن الفخمة في بوكيت .

يعتبر مشروع مساكن ليان أول مشروع متميز من قبل مجموعة فنادق هينيك الفخمة والعلامة الفندقية أنانتارا ، وتفتح أبوابها للزوار الراغبين بالإسترخاء ، وتناول الطعام ، والإستفادة من كافة مرافق المنتجع ، أما بالنسبة لفيلا سيميلان فهي ملاذ استوائي رائع ، وهي خاتمة مسيرة أحد أفضل المصممين في قارة آسيا .

 

تعتبر أنانتارا علامة فندقية راقية للمسافرين ، حيث تقدم لهم تجربة رائعة في الوجهات الأكثر اثارة حول العالم بالإضافة الى تقديم الضيافة النابعة من القلب لهم .

مجموعة الفنادق والمنتجعات الفاخرة مصممة بعناية لخوض تجربة سفر لن تنسى.

من المدن العالمية إلى الرمال الصحراوية إلى الجزر المورقة، أنانتارا تربط بين ضيوفها وبين السكان الأصليين، وتضم مجموعة أنانتارا حالياً أكثر من 35 فندقاً ومنتجعاً حول العالم حيث تتوزع في تايلند والمالديف وإندونيسيا وفيتنام والصين وكمبوديا وسريلانكا وموزامبيق وزامبيا والإمارات وقطر وسلطنة عمان ، بالإضافة الى مجموعة من المشاريع المستقبلية التي ستتوزع في آسيا والمحيط الهندي، الشرق الأوسط وأفريقيا.

 

للمزيد من المعلومات عن مجموعة فنادق ومنتجعات أنانتارا ، يمكنك زيارة الموقع التالي http://www.anantara.com .

 

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

مطعم "بوردو" يستحدث قائمة الطعام بمفهوم جديد للطهي الفرنسي

مطعم “بوردو” يستحدث قائمة الطعام بمفهوم جديد للطهي الفرنسي

المشاركاتأعلن “بوردو”، أحد أرقى المطاعم في أبوظبي، ويقع ضمن البهو الرئيسي لفندق شانغريلا، قرية البري، …