الرئيسية / إكتشف / بالصور:رحلة في “درين كويو” التركية ..مدينة تحت الأرض !

بالصور:رحلة في “درين كويو” التركية ..مدينة تحت الأرض !

بالصور:رحلة في "درين كويو" التركية ..مدينة تحت الأرض !

عندما تزور “كاباودكيا” الأرض الساحرة، ومدينة الكهوف الصخريّة والمناطيد، لا بد لك بجولة في مدينة تحت الأرض تسمى “درين كويو” (Derinkuyu)، وهي مدينة قديمة تقع تحت سطح منطقة في مقاطعة نيفشهير، وسط الأناضول في تركيا.

وتعتبر مدينة “درين كويو” واحدة من أكثر المدن العملاقة إدهاشا التي تم اكتشافها تحت الأرض، ولا يعرف عمرها بالدقة، ولكن يقدر عمرها بنحو 5000 عام، مما يجعل هذه المدينة تحت الأرض رهيبة بالفعل.

ومن الأمور المثيرة عن مدينة “درين كويو” التي تقع تحت الأرض، ولا بد لك من معرفتها قبل زيارتها، والتجول بعمق الأرض، حيث سيرافقك الإنبهار في كل زاوية، لما بها من بناء متقن، وحفر دقيق، وكيفية حتى تحمل سكان عصور ما، العيش بها لفترات طويلة.

تمتد “درين كويو” إلى عمق حوالي 60 مترا تحت سطح الأرض، حيث كانت ملجأ للسكان تحت الأرض، ولم يكشف بالتحديد لماذا كان سكان هذه المنطقة يختبئون تحت الأرض، فالبعض يرجح أنه بسبب الحرب، والغزوات في ذلك الوقت، فأراد السكان حماية أنفسهم، والبعض يرجح أنه بسبب المناخ، ولكن لا يزال السبب على وجه الدقة لغزًا.

وقد نتساءل هنا من هم بالضبط بناة مدينة درين كويو؟ قد يكون الجواب ما زال لغزا، ولكن وفقا لوزارة الثقافة التركية، بنيت درين كويو من قبل “بهريغيانس”، خلال القرن الثامن والتاسع قبل الميلاد، وتم توسيع هذه المدينة القديمة تحت الأرض، في العصر البيزنطي.

وكما أن ألادلة التي عثر عليها في ديرنكيو، ربطت المستوطنة إلى زمن الإمبراطورية الحِثيّة، حيث تم العثور على العديد من القطع الأثرية من الطراز الحثية، خلال الحفريات المنجزة في الماضي.

ولم يتمكن علماء الآثار من التكهن حول السنّ الدقيق لدرين كويو، ولكن كتابات بعض العلماء ترجح أن سن هذه المدينة يعود إلى حوالي 431-355 قبل الميلاد.

وعلى الرغم من أن هناك العديد من المدن الكبيرة، التي تم اكتشافها تحت الأرض في جميع أنحاء أوروبا وآسيا، تعتبر درين كويو أكبر مدينة تحت الأرض في تركيا، اكتُشِفت حتى الآن.

وبالرغم من أن مدينة درين كويو تقع تحت الأرض، إلا أنها مصممة بشكل جيد للغاية لدخول الهواء، وبعض فتحات التهوية فيها يصل عمقه الى أربعين كيلومتر تحت سطح الأرض.

وغرف المدينة مجتمعة جنبًا إلى جنب مع فتحات التهوية، وبالإضافة الى غرف التخزين، والآبار التي تم دمجها في تصميم مذهل، مكنّت الناس من أن يعيشوا تحت الأرض لفترات طويلة من الزمن دون مشاكل.

بلا شك إن مساحة درين كويو “تحت الأرض كبيرة حقا، حيث أن مساحتها الإجمالية تبلغ حوالي 7000 قدم مربع، والمذهل حقيقة أن امتداد المدينة حوالي أحد عشر طابقا يضيف إلى الغموض حول كيفية قدرة الإنسان القديم على تحقيق مثل هذا البناء الذي لا يصدق.

وكما أن نظام الحماية الذي تم استخدامه في درين كويو على حد سواء فعالة جدا، وسهلة نسبيا لإدراتها، حيث أنه كان من الممكن إغلاق كل طابق على حدة، حيث استخدمت الحجارة الدائرية الضخمة لعزل المداخل، ويمكن أن تعمل فقط من الداخل.

وعلى الرغم من أن مدينة درين كويو تقع تحت الأرض، إلا أنها كانت على علاقة مع العالم الخارجي، حيث تمثلت علاقة هذه المدينة القديمة مع المستوطنات الأخرى التي تقع تحت الأرض، من خلال سلسلة من الأنفاق.

ومن المذهل أيضا في مدينة درين كويو أن مجتمع العمل فيها كان يعمل بشكل متكامل، ويظهر ذلك جليًا في وجود أقسام محددة مثل محلات تحت الأرض، وغرف للجلسات والاجتماعات، وآبار، ومقابر، وتراسات، وشقق، ومباني الدينية، وطرق للهرب، وبهذا كان السكان يوفرون ما يحتاجونه لعيش الحياة بشكل صحيح، وكامل تحت الأرض.

وحتى الآن، اكتشف علماء الآثار في جولاتهم، ما يقارب الخمسين فتحة تهوية، وحفريات مختلفة، كما أن العلماء توقعوا مسبقا أن يكون هذه الرقم في ازدياد.

ووفقا لعلماء الآثار، فإن هناك نفق في المستوى الثالث لدرين كويو يؤدي إلى مدينة مجاورة تبعد حوالي 5 كيلومترات، وتسمى “كايماكلي” (Kaymakli).

كما يُعتقد أن مدينة درين كويو الواقعة تحت الأرض كانت قادرة على تقديم ظروف معيشية مناسبة لحوالي 50،000 شخص.

وتحتوي هذه المدينة تحت الأرض عدة آبار، تم ربط بعضها بالسطح، من أجل حماية سكان تحت الأرض من احتمال التسمم في أوقات الحرب.

ولا بد للزائر أن يدرك أنه إذا قرّر زيارة درين كويو، يجب أن يعرف أنه سيتمكن من زيارة حوالي 10% فقط من هذه المدينة القديمة، فالمدينة نفسها عملاقة جدا، والدخول إليها يكون عبر ممرات صغيرة جدا، بنيت هذه المقاطع عن قصد بهدف صد قوات العدو، أو على الأقل تجعل من الصعب دخول المدينة نفسها.

ويُذكر أن منطقة “كابادوكيا” (Cappadocia) المعروفة بالأرض الساحرة في تركيا، ومدينة الكهوف، والصخور الرائعة، هي من المدن القديمة التي نشأت منذ آلالاف السنين وتقع تقريبا في وسط تركيا، وتشتهر بتاريخ قديم وتزخر بالمغارات والأراضي والجبال الصخرية، وتبعد عن العاصمة أنقرة حوالي 400 كلم.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

زيارة إلى بويرتو برنسيسا.. أحد عجائب الطبيعة الساحرة في الفلبين

المشاركاتبفضل شواطئها الجميلة ورمالها البيضاء المذهلة، والخلجان الرائعة، وما توفره من المناظر الطبيعية الخلابة، تعد …