الرئيسية / إكتشف / يافا ، نافذة فلسطين الرئيسة على البحر المتوسط

يافا ، نافذة فلسطين الرئيسة على البحر المتوسط

يافا مدينة عربية تقع على الساحل الشرقي للبحر المتوسط .و تُعتبر نافذة فلسطين الرئيسة

على البحر المتوسط، وإحدى بواباتها الهامة. وقد كانت تلعب دوراً كبيراً وهاماً في ربط
فلسطين بالعالم الخارجي، من حيث وقوعها كمحطة رئيسية تتلاقى فيها بضائع الشرق
و الغرب، و جسراً للقوافل التجارية. ويُعد ميناء يافا هو ميناء فلسطين الأول من حيث القِدم
والأهمية التجارية والإقتصادية. تقع يافا على البحر الأبيض المتوسط، إلى الجنوب من مصب
نهر العوجا، على بُعد 7كم، و إلى الشمال الغربي من مدينة القدس على بُعد 60كم. وكلمة
يافا هي تحريف لكلمة (يافي) الكنعانية، وتعني جميلة، أطلق اليونانيون عليها اسم (جوبي)،
وذكرها الفرنجة باسم (جافا). يُشكل تاريخ يافا تصويراً حيّاً لتاريخ فلسطين عبر العصور.
فتاريخها يمتد إلى (4000 ق.م). بناها الكنعانيون، وكانت مملكة بحد ذاتها، وغزاها الفراعنة،
والآشوريون، والبابليون، والفرس، واليونان، والرومان، ثم فتحها القائد الإسلامي عمرو بن العاص،
وخضعت لكل الممالك الإسلامية، إلى أن احتلها الأتراك. ثم الانتداب البريطاني، وبعده نكبة
1948 واحتلال الصهاينة لها وتشريد غالبية سكانها. بلغت مساحة يافا حوالي 17510 دونمات،
وقُدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (47709) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (66310) نسمة،
وفي عام 1947(72000) نسمة. و ضمت سبعة أحياء رئيسية هي : البلدة القديمة، حي المنشية،
حي العجمي، حي ارشيد، حي النزهة، حي الجبلية، وهي هريش (اهريش). احتلت مدينة يافا
مركزاً هاماً في التجارة الداخلية والخارجية بفضل وجود ميناؤها.
كما قامت بها عدة صناعات أهمها:
صناعة البلاط، والأسمنت، والسجائر، والورق والزجاج، وسكب الحديد، والملابس والنسيج. وكانت
أيضاً مركزاً متقدماً في صيد الأسماك. و كانت مدينة يافا مركزاً للنشاط الثقافي والأدبي في فلسطين،
حيث صدرت فيها معظم الصحف والمجلات الفلسطينية.و بلغت مدارس يافا قبل 1948 (47) مدرسة
منها (17) للبنين، و(11) للبنات، و(19) مختلطة. و كان فيها أيضاً ستة أسواق رئيسية متنوعة
وعامرة. وكان بها أربعة مستشفيات، وحوالي12 جامعاً عدا الجوامع المقامة في السكنات.
وبها عشرة كنائس وثلاث أديرة.لعبت مدينة يافا دوراً مميزاً وريادياً في الحركة الوطنية
ومقاومة المحتل البريطاني من جهة والصهاينة من جهة أخرى. فمنها انطلقت ثورة 1920
ومنها بدأ الإضراب التاريخي الذي عَمَّ البلاد كلها عام 1936، ودورها الفعّال في ثورة 1936.
وقد شهدت يافا بعد قرار التقسيم معارك دامية بين المجاهدين وحامية يافا من جهة والصهاينة
من جهة أخرى. و بعد سقوط المدينة واقتحامها من قبل الصهاينة في 15/5/1948 جمع اليهود
أهالي يافا في حي العجمي، وأحاطوه بالأسلاك الشائكة، وجعلوا الخروج منه والدخول إليه
بتصريح من الحكم الصهيوني. و قد بلغ عدد سكان يافا في 1948 حوالي (3651) نسمة،
وفي عام 1965 أصبحوا حوالي (10000) نسمة، ويقدر عددهم حالياً أكثر من (20000) نسمة

مدينة عربية تقع على الساحل الشرقي للبحر المتوسط .و تُعتبر نافذة فلسطين الرئيسة على

البحر المتوسط، وإحدى بواباتها الهامة. وقد كانت تلعب دوراً كبيراً وهاماً في ربط فلسطين

بالعالم الخارجي، من حيث وقوعها كمحطة رئيسية تتلاقى فيها بضائع الشرق و الغرب،

و جسراً للقوافل التجارية. ويُعد ميناء هو ميناء فلسطين الأول من حيث القِدم والأهمية

التجارية والإقتصادية.

 

تقع يافا على البحر الأبيض المتوسط، إلى الجنوب من مصب نهر العوجا، على بُعد 7كم، و إلى

الشمال الغربي من مدينة القدس على بُعد 60كم. وكلمة يافا هي تحريف لكلمة (يافي) الكنعانية،

وتعني جميلة، أطلق اليونانيون عليها اسم (جوبي)، وذكرها الفرنجة باسم (جافا).

 

يُشكل تاريخ يافا تصويراً حيّاً لتاريخ فلسطين عبر العصور. فتاريخها يمتد إلى (4000 ق.م).

بناها الكنعانيون، وكانت مملكة بحد ذاتها، وغزاها الفراعنة، والآشوريون، والبابليون، والفرس،

واليونان، والرومان، ثم فتحها القائد الإسلامي عمرو بن العاص، وخضعت لكل الممالك الإسلامية،

إلى أن احتلها الأتراك. ثم الانتداب البريطاني، وبعده نكبة 1948 واحتلال الصهاينة لها وتشريد غالبية سكانها.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن روان التيم

شاهد أيضاً

أفضل-فندق-جليدي-في-العالم

بالصور..تعرف على أفضل فندق جليدي في العالم

المشاركاتتوفر السويد فرصة فريدة من نوعها للسياح الشغوفين بالعطلات الشتوية عبر إتاحة المجال لهم للإقامة …