الرئيسية / إكتشف / بالصور: فندق بدون تكنولوجيا ولا كهرباء وعلى أضواء الشموع في سيوة المصرية!

بالصور: فندق بدون تكنولوجيا ولا كهرباء وعلى أضواء الشموع في سيوة المصرية!

فندق بدون تكنولوجيا ولا كهرباء وعلى أضواء الشموع في سيوة المصرية!

إذا كنت في حاجة إلى تجربة مميزة وفريدة، تبحث عن الاسترخاء بعيدا عن الحداثة والتكنولوجيا ولو لأيام، يمنحك فندق “أدرير أميلال” حياة مختلفة بدون تكنولوجيا وكهرباء، ولا هواتف محمولة على ضوء الشموع والفوانيس، وسط جو مفعم بالرومانسية.

وفندق “أدرير أميلال” الموجود في قلب صحراء مصر من أغرب الفنادق في العالم، لما يمنحع لزواره من تجربة فريدة حقا.

يقع الفندق في صحراء سيوة المصرية التي تبعد حوالي 300 كم عن ساحل البحر المتوسط إلى الجنوب الغربي من مرسى مطروح، وهو فندق رملى يحتوي على 40 غرفة بها ديكور مستوحى من حياة سكان صحراء سيوة، لا توجد بالفندق كهرباء ولا هواتف في الغرف كما يمنع استخدام الهواتف النقالة في الأماكن العامة، وتستخدم الشموع للإنارة ليلا.

في عام 2006 زار الأمير تشارلز ولي عهد المملكة المتحدة وزوجته كاميلا، هذا الفندق، وقاما بدفع 1420 جنيها إسترلينيا، لقضاء ليلة واحدة في فندق وسط الصحراء، حيث أقاما بالغرفة الملكية الصحراوية، وهي الغرفة الوحيدة المجهزة بحوض استحمام، وخاصة بالأزواج، وهو الأمر الذي أثار تساؤلات تصدرت عناوين الصحف البريطانية.

“أدرير أميلال” أو “الجبل الأبيض” باللغة الأمازيغية” تم صُنع جدرانه بالكامل من الرمال والتربة السيوية، التي يطلق عليها اسم “الكيرشاف”، وهي عبارة عن الملح المغلف بالطفلة “طين”، وثُبت علميا أنها مادة بناء عازل جيد للحرارة، مثل الطوب اللبِن، ويستخدمها البناءون المحليون في سيوة منذ آلاف السنين، ما جعل “أدرير أميلال” واحة باردة وسط زمهرير الصحراء المصرية.

ويتميز الفندق بأبواب ترابية تمتص الحرارة في النهار ثم تعكسها في الليل لتمنح الدفئ، فقد صنعت من خشب الزيتون الممزوج بالتراب السيوي، أما الأسقف فمصنوعة من أشجار النخيل، وتحيط به 7 بحيرات ملحية وأشجار زيتون على امتداد 25 كم.

أما عن الأثاث فتحتفي جميع القطع والإكسسوارات الموجودة في الفندق بالحرفية والموهبة التي يتميز بها سكان سيوة، وتتميز إنارة الفندق بالشموع حيث يتم توزيعها بنظام دقيق لراحة العين والاستجمام والاسترخاء.

اليك أيضًا..بالصور: حي أيجبورغ في هولندا، حيث المباني كالقوارب.. اكتشفه معنا!!

الاعتماد على البيئة هو سر فندق “أدرير أميلال” بل والاكتفاء الذاتي من كل ما تنبته البيئة، حتى إن طهاة المطعم يعدون الأطعمة السيوية باستخدام الطرق التقليدية التي يعتمد فيها على الخضار الطبيعي المقطوف مباشرة من حديقة الفندق.

يبدأ سعر الغرفة في الفندق “أدرير أميلال” من 460 جنيها إسترلينيا في الليلة، أي أكثر من 4660 جنيها مصريا.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

تطبيق-سفر-جديد

بالصور: لأصحاب القلوب المكسورة.. تطبيق سفر جديد يجعلك تتخطى الحبيب السابق عن طريق وسائل مميزة!

إذا كنت تمر بفترة عصيبة بعد الخروج من علاقة عاطفية وتبحث عن مصدر للإلهاء، فقد يكون تطبيق سفر جديد "Breakup Tours" الحل الأنسب لمشكلتك.