الرئيسية / اكتشف / بالصور: جزيرة أوكونوشيما.. شاركنا في رحلة خاصة الى جزيرة الأرانب اليابانية!

بالصور: جزيرة أوكونوشيما.. شاركنا في رحلة خاصة الى جزيرة الأرانب اليابانية!

جزيرة أوكونوشيما.. شاركنا في رحلة خاصة الى جزيرة الأرانب اليابانية!

أوكونوشيما هي جزيرة يابانية تقع في بحر سيتو الداخلي بمدينة تاكيهارا التابعة لمحافظة هيروشيما، تجذب الآلاف من السياح كل عام، بسبب الأرانب. تعرف أوكونوشيما بلقب جزيرة الأرانب لاحتوائها على أعداد كبيرة من الأرانب البرية التي انتشرت في الجزيرة واتخذتها موطناً لها قديماً، بحسب موقع “فان بيدج” الإيطالي.


تتميز جزيرة أوكونوشيما بإطلالتها على بحر صافي وشواطئ بيضاء ومناظر الطبيعة الخلابة.

وتمنح هذه الوجهة لزوارها تجربة خاصة؛ حيث يجدون أنفسهم محاطون بمئات الأرانب البرية الودودة والمحبة للبشر.

ويزعم البعض أن سبب انتشار الأرانب في هذه الجزيرة، أنه بين عامي 1929 و1945 أطلق الجيش الياباني سراً أكثر من 6 آلاف طن من الغازات السامة على أوكونوشيما، وتم إحضار مستعمرة من الأرانب إلى الجزيرة من أجل اختبار آثار هذه الغازات السامة.


وهناك روايات أخرى تقول إن وجود الأرانب في أوكونوشيما يعود إلى عام 1971 عندما أدخلت مجموعة مدرسية عينات من الأرانب إلى الجزيرة أثناء إحدى الرحلات الميدانية في عام 1971.

ولكن مهما كانت الأسباب، فاليوم توجد أكثر من ألف أرنب منتشرة في أوكونوشيما، مع فرض قواعد حظر صارمة على اصطيادها، إضافة إلى حظر اصطحاب الكلاب والقطط للجزيرة.

وتقدم أوكونوشيما لزوارها فرصة للتجول وإطعام الأرانب، واكتشاف الجزيرة بشكل مريح سيراً على الأقدام.

وخلال الحرب الصينية اليابانية (1868 – 1912)، بنيت عدد من الحصون في أوكونوشيما كمعاقل لحماية بحر سيتو الداخلي، والتي لا يزال من الممكن رؤية بعضها اليوم وزيارتها.

اليك أيضًا..بالصور: مدينة براغ الصاخبة، تاريخ غني ومنتزهات شاسعة ورومانسية لا تقاوم


ومن بين المعالم السياحية التي يمكن زيارتها في هذه الجزيرة، متحف Poison Gas Museum، مصنع للغاز السام وإنتاج الأسلحة الكيميائية؛ حيث يمكن لزواره رؤية معدات في شكل بدلات مطاطية وقفازات وأحذية التي كان يرتديها عمال الحماية في فترة الحرب العالمية الثانية.

كما يعرض المتحف أيضاً المعدات المستخدمة لتصنيع الغازات ويعطي لمحة عامة عن تاريخ الجزيرة خلال تلك الفترة.


ووفقا لصحيفة “الجارديان” البريطانية، تعد الجزيرة منتجعاً سياحياً شهيراً مع ملعب صغير للجولف وأراضي للتخييم، كما يتم توفير جولات حول مرافق الغاز السام التي أهملت، بينما تنتشر أطلال المواقع العسكرية في جميع أنحاء الجزيرة، والتي يمكن زيارتها. 

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

أول-جناح-فندقي

بالصور: أول جناح فندقي من تصميم الأطفال وذويهم في فندق بارك بلازا لندن

صممت مجموعة من الأطفال وأوليائهم أول جناح فندقي من نوعه في فندق بارك بلازا لندن . وطرح القائمون على المشروع سؤالاً على مجموعة من العائلات قالوا