الرئيسية / أخبار / تعاون حصري بين حياة وهيد سبيس لتعزيز الطاقة الفكرية والتأمل لدى الموظفين والضيوف في جميع أنحاء العالم

تعاون حصري بين حياة وهيد سبيس لتعزيز الطاقة الفكرية والتأمل لدى الموظفين والضيوف في جميع أنحاء العالم

تعاون حصري بين حياة وهيد سبيس لتعزيز الطاقة الفكرية والتأمل لدى الموظفين والضيوف في جميع أنحاء العالم

أعلنت اليوم مجموعة حياة للفنادق (رمزها في بورصة نيويورك: H) وهيد سبيس، الرائدة في مجال الطاقة الفكرية والتأمل مع ما يقرب الـ 60 مليون مستخدم في 190 دولة، عن تعاون عالمي جديد للرفاهية بين حياة وهيد سبيس من شأنه توفير الصفاء الداخلي والتأمل والمساعدة على النوم لملايين الموظفين والعملاء والضيوف. ومن المقرر إطلاق هذا التعاون الحصري في الفنادق التي تحمل علامة “حياة” في جميع أنحاء العالم في الأشهر المقبلة. 

يعتمد التعاون مع هيد سبيس على استراتيجية شمولية لرفاهية الحياة، تركز على التأثير الإيجابي على شعور الموظفين والعملاء من جهة، وعلى شعور الضيوف وحركتهم ومهامهم في العمل أو خلال حياتهم اليومية من جهة أخرى، وهي الجوانب الأساسية نفسها التي تهتم بها حياة. هذا التعاون يضع حياة في طليعة من يقدمون الرعاية الأفضل لموظفيها وضيوفها في مجال الرفاهية مع مجموعة متنوعة من تجارب الصفاء الداخلي:

  • سيتم منح الموظفين اشتراكاً مجانياً في هيد سبيس كوسيلة لتعزيز صحتهم العقلية ورفاهيتهم.
  • أكد عملاء الشركات على أهمية دمج العافية مع الاجتماعات، لذا سيتيح هذا التعاون الجديد للمخططين خيار إدخال محتوى وتجارب هيد سبيس في حزم الاجتماعات. بالإضافة إلى ذلك، سيعمل محتوى هيد سبيس على رفع مستوى تجربة حياة في مجال التأمل لحاضري الاجتماعات والمؤتمرات، ومن المتوقع إطلاقها في وقت لاحق من هذا العام.
  • سيحصل الضيوف على الاستخدام المجاني لتطبيق هيد سبيس عبر محتوى الغرفة، الذي يشمل التأملات القصيرة لأولئك الذين لديهم جداول زمنية مزدحمة، والأصوات الهادئة لنوم مريح في الليل، وإرشادات الخبراء مثل الناسك السابق والشريك المؤسس لـ هيد سبيس أندي بوديكومب، وغيره.
  • يمكن لأعضاء ذا وورلد أوف حياة الاستفادة من العروض الحصرية لأعضاء هيد سبيس وسيكون لهم حق الوصول إلى محتوى التأمل والطاقة الذهنية عبر تطبيق ذا وورلد أوف حياة أثناء إقامتهم.

وفي هذا الصدد علق مارك فوندراسيك، المدير التجاري لمجموعة حياة للفنادق: “الرفاهية هي أولوية أساسية من أولوياتنا في مجموعة حياة للفنادق، فنحن نهتم بالناس حتى يكونوا في أفضل حال. ومن خلال التعاون مع رواد هذا المجال مثل هيد سبيس، أصبحنا في مستوى أفضل لرعاية ضيوفنا وموظفينا ومساعدتهم على وضع رفاهيتهم بالدرجة الأولى خلال فترة الإقامة في فنادق حياة حول العالم.”

وأضاف بوديكومب “مهمتنا في هيد سبيس هي جلب الصحة والسعادة إلى هذا العالم، ونحن مسرورون بالتعاون مع حياة في سبيل جعل الصحة الذهنية في متناول الجميع أينما كانوا. ولا بد لي من الإشارة إلى أن السفر قد يؤدي في كثير من الأحيان إلى إخراج الأشخاص من روتينهم، لذلك من المهم في مكان ما إيجاد وقت للعناية بالذات. ويسعدنا أن نتشارك مع حياة في هذه المهمة المشتركة التي تقوم على دمج الرفاهية مع التجارب اليومية لأعضاء فريق حياة والضيوف في كل مكان. “

بدءاً من عمليات الاستحواذ التي تمت في عام 2017 على علامتي ميرافال واكسهيل اللتين انضمتا إلى محفظة حياة الحالية التي تضم أكثر من 220 منفذاً للسبا والعافية، تواصل حياة تفانيها الكامل في مجال الرفاهية من خلال توسيع العروض الفريدة المتمحورة حول الصحة بما يتجاوز التجارب الفندقية التقليدية، مع الحرص على تقديم مزايا إضافية لأعضاء ذا وورلد أوف حياة. لمزيد من المعلومات حول التزام حياة بالرفاهية، يرجى زيارة about.hyatt.com/en/wellbeing.  

استخدم مصطلح “حياة” في هذا الخبر للإشارة إلى مجموعة حياة للفنادق و / أو واحدة أو أكثر من الشركات التابعة لها.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

مطعم "إنيغما" يُطلق برانش من وحي الأطباق الفارسية-البيروفية وسط أجواء راقية أيّام الجمعة

مطعم “إنيغما” يُطلق برانش من وحي الأطباق الفارسية-البيروفية وسط أجواء راقية أيّام الجمعة

ينطلق برانش "بروسيانا" في مطعم "إنيغما" في 31 يوليو 2020، ويتخلّله ما لذّ وطاب من المأكولات الفارسية واللاتينية، فيما يستعدّ المطعم الإيراني في فندق بلازو