الرئيسية / اكتشف / بالصور: مزارات عالمية تتحول لمتاحف أشباح بفعل فيروس كورونا

بالصور: مزارات عالمية تتحول لمتاحف أشباح بفعل فيروس كورونا

مزارات عالمية تتحول لمتاحف أشباح بفعل فيروس كورونا

مع استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19″، يحرص الناس على تجنب التجمعات تنفيذا لقرارات الجهات الصحية، بجانب قرارات حكومات متعددة بفرض الحظر، وحظر التجمعات الكبيرة، وحث الناس على البقاء في منازلهم.

وبإعلان منظمة الصحة العالمية رسميا أن الفيروس وباء عالمي، واستمرار تزايد المخاوف في جميع أنحاء العالم، أصبحت المزارات السياحية والأماكن العامة مثل الملاعب الرياضية والساحات والمطارات والمسارح مهجورة.

وبحسب تقرير نشره موقع insider فإن أكثر الأماكن المعروفة عالميا بجذبها لملايين الزوار سنويا، باتت فارغة من الزوار.

تايمز سكوير

تايمز سكوير في مانهاتن بنيويورك هو واحد من أكبر المراكز التجارية التي يقصدها السياح للاستمتاع بالأماكن الترفيهية في أمريكا، حيث يستمتع المئات والآلاف من الناس بأضوائها الساطعة وعروض برودواي وفناني الشوارع والمطاعم والمحلات التجارية.


ولكن مع تفاقم انتشار الفيروس التاجي في جميع أنحاء المدينة، كان عدد أقل من الناس يميلون إلى الخروج عبر هذا المركز المزدحم عادة.


ملعب ميستايا

تتجمع حشود من المشجعين في ملعب ميستايا في فالنسيا بإسبانيا، لمشاهدة مباريات كرة القدم طوال الموسم، ولكن بعد أن أغلق الاستاد أبوابه أمام المشجعين في 3 مارس/آذار، حيث أعلنت الحكومة الإسبانية أنها تريد تجنب التجمعات الكبيرة خلال تفشي الفيروس التاجي، ظهر الملعب خلال مباراة الدوري الإسباني لكرة القدم بين فالنسيا وريال مدريد فارغ تماما إلا من اللاعبين.


متحف اللوفر

متحف اللوفر في باريس هو المعرض الأكثر زيارة في العالم، وهو موطن لواحدة من أشهر اللوحات: الموناليزا، لكن في 1 مارس ، أعلن المتحف أنه سيغلق أبوابه أمام الجمهور، لمنع المزيد من انتشار فيروسات التاجية.


محطة ميلانو المركزية

محطة القطار الرئيسية في مدينة ميلانو الإيطالية، من أهم المحطات في أوروبا، خاضة أنها تربط المسافرين بالمدن في جميع أنحاء إيطاليا، ويمر بها ما يصل إلى 320 ألف شخص يوميًا.


ولكن في 9 مارس، أعلن رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي عن إغلاق البلاد، وأمر المواطنين بالبقاء في منازلهم، وتجنب الأماكن العامة، والسفر فقط إذا تم منحهم إذنًا محددًا، مما جعل المحطة فارغة إلا من عدة أشخاص.

برج بيزا المائل


تعد ساحة هذا المعلم التاريخي الفريد من نوعه الذي صمد لقرون، أكبر منطقة جذب في ميلانو، حيث يزوره أكثر من 5 ملايين زائر كل عام.


لكن الساحة الشهيرة أصبحت فارغة بشكل مخيف، بعد إغلاق البلاد الذي منع الناس من التجمع في الأماكن العامة.

المسرح الوطني – التشيك

المسرح الوطني في براغ هو معلم شهير للعروض في الأوبرا والدراما والباليه، لكن بعد انتشار الفيروس التاجي في جميع أنحاء المنطقة، أغلق المسرح أبوابه وألغى جميع العروض حتى 17 مارس.

اليك أيضًا..مصر تطبق الحجر الصحي على المنشآت السياحية في 3 مدن، تعرف عليها

الحي الصيني – سنغافورة

الحي الصيني في سنغافورة هو وجهة شهيرة للسياح والسكان المحليين، لتناول الطعام وزيارة المتاحف والقيام بجولة في المعابد، لكن ومع تزايد المخاوف من التواجد في أماكن مزدحمة وسط تفشي الفيروس التاجي، انخفضت السياحة في المنطقة بشكل ملحوظ.


مطار جيمبو الدولي

مطار جيمبو الدولي هو واحد من أكبر المطارات الدولية في سيؤول بكوريا الجنوبية، ومع زيادة قيود السفر أثناء تفشي الفيروس التاجي، أصبحت صور المطارات الفارغة أكثر تواتراً.

فيروس-كورونا
مزارات عالمية تتحول لمتاحف أشباح بفعل فيروس كورونا


ملعب طوكيو دوم

كان ملعب Tokyo Dome أول ملعب متعدد الأغراض تم بناؤه في اليابان، ويمكن أن يستوعب نحو 55 ألف شخص، ويجذب حشودًا كبيرة من الناس للأحداث الرياضية والحفلات الموسيقية والمعارض.


لكن المدينة منعت عشاق البيسبول اليابانيين من دخول الملعب، خلال جميع مباريات الموسم الـ72، في محاولة لوقف الفيروس التاجي.

ميدان القديس بطرس

يقع الميدان في مدينة الفاتيكان وقد يجذب ما يصل إلى 300 ألف شخص يوميا، للتجمعات والمناسبات الدينية، لكنه أصبح الآن فارغا بعد أن أعلن الفاتيكان أنه سيغلق الساحة حتى 3 أبريل، في أعقاب وباء فيروس كورونا.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

فيروس-كورونا

توصيات عاجلة من “السياحة العالمية” لإنقاذ القطاع من فيروس كورونا

يشهد قطاع السياحة حول العالم أزمة لم يعاصرها إبان الحرب العالمية الثانية بسبب فيروس كورونا المستجد، ما اضطر حكومات الدول لتخفيض خططها المتوقعة للقطاع