الرئيسية / العالم / الشرق الأوسط / الإمارات العربية المتحدة / أبو ظبي / منتجعات “شيڤال بلان” تُطلق منصّتها الرقمية الجديدة ‘WishMaker’

منتجعات “شيڤال بلان” تُطلق منصّتها الرقمية الجديدة ‘WishMaker’

منتجعات "شيڤال بلان" تُطلق منصّتها الرقمية الجديدة ‘WishMaker’

حقّق أمنيات الأحبّاء أو أمنياتك الشخصية مع هدايا مميّزة

بكبسة زرّ، أصبح بإمكانك تحقيق أمنياتك مع منصّة WishMaker الرقمية الجديدة التي أطلقتها منتجعات “شيڤال بلان” لتقديم تجارب مفصّلة حسب احتياجاتك وتحقيق أحلامك الشيّقة. هل لديك أمنية تودّ أن تحقّقها لنفسك أو لأحد أحبّائك؟ في الحالتين، تحرص منّصة WishMaker على تقديم تجارب استثنائية نزولاً عند طلب الضيوف، بفضل مهارة منتجعات “شيڤال بلان” وإبداعها.

 

تَعِد منصّة WishMaker بتحقيق كل التجارب التي تحلم بممارستها، من القفز بالمظلّة فوق البحر الكاريبي، إلى تذوّق برانش يشمل ما لذّ وطاب من المأكولات من إعداد الشيف Jean Imbert في منتجع “شيڤال بلان سان بارتيليمي”، أو استراحة يوغا خصيصاً لك في قلب منتجع “شيڤال بلان رانديلي”، أو التزّلج على قمم منحدرات “كورشيڤيل”.

 

يُعرَف منتجع “شيڤال بلان رانديلي” بملاذ الهدوء في جزر المالديف، حيث يُتيح لضيوفه تجارب مشوّقة من العمر مثل ركوب طائرة بحرية خاصة بالمنتجع لخوض تجربة حصريّة برفقة دليل محلي فوق الشعاب المرجانية النابضة بالألوان، والوصول إلى ضفّة رملية خاصّة حيث ينتظرهم شيف لتحضير أطيب المشاوي مباشرة أمامهم، أو الغوص في أعماق المحيط برفقة عالم أحياء بحرية من فريق “شيڤال بلان رانديلي” واكتشاف المخلوقات الرائعة التي تعيش في عالم آخر تحت مياه الجزيرة.

 

سواء كنت تنشد الهدوء والسكينة أم الفخامة والمغامرة، اطمئنّ لأنّ “شيڤال بلان” ستحرص على تحقيق أمنياتك بين ربوع أحد منتجعات العلامة.

 

الموقع الإلكتروني الرسمي: https://www.chevalblanc.com/en/wishmaker/explore/



Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

السفر الجوي لا يزال دون مستوياته الطبيعية

السفر الجوي لا يزال دون مستوياته الطبيعية

 في أعقاب توقف حركة الطيران بشكل كامل تقريباً في عام 2020 مع التزام الناس بالبقاء في منازلهم، يتطلع الجميع للعودة، غير المؤكدة، لأنشطة السفر خلال هذا العام.