الرئيسية / العالم / أمريكا الشمالية / بالصور: الأخدود العظيم ، أو “الغراند كانيون” .. تحفة طبيعية بمناظر خلّابة !!

بالصور: الأخدود العظيم ، أو “الغراند كانيون” .. تحفة طبيعية بمناظر خلّابة !!

الأخدود العظيم ، أو "الغراند كانيون" .. تحفة طبيعية بمناظر خلّابة !!

الأخدود العظيم ، أو الغراند كانيون ” Grand Canyon “، عبارة عن واد ضيق منحدر منحوت من نهر كولورادو في أريزونا، بالولايات المتحدة الأمريكية، يبلغ غراند كانيون 277 ميلاً ( 446 كم )، ويبلغ طوله 18 ميلاً ( 29 كم ) ويبلغ عمقه أكثر من ميل ( 6.093 قدم أو 1.857 متراً ) .

أين يقع غراند كانيون

يقع غراند كانيون والحافة المجاورة في منتزه غراند كانيون الوطني وغابة كايباب الوطنية، وقد كان الرئيس ثيودور روزفلت من كبار دعاة الحفاظ على منطقة غراند كانيون، وزارها في مناسبات عديدة للتمتع بالمناظر الطبيعية، وقد تم الكشف عن ما يقرب من ملياري سنة من التاريخ الجيولوجي للأرض، حيث قام نهر كولورادو وروافده بتقطيع القنوات عبر طبقة بعد طبقة من الصخور، بينما تم رفع هضبة كولورادو، وفي الوقت الذي يناقش فيه الجيولوجيون بعض الجوانب حول تاريخ شق الوادي، تدعم العديد من الدراسات الحديثة فرضية أن نهر كولورادو أسس مساره عبر المنطقة منذ حوالي 5 إلى 6 ملايين سنة، ومنذ ذلك الوقت، دفع نهر كولورادو إلى خفض عدد الروافد وتراجع المنحدرات، مما أدى في نفس الوقت إلى تعميق وتوسيع الوادي .
منذ آلاف السنين، ظلت المنطقة مأهولة بالسكان من قبل الأمريكيين الأصليين، الذين بنوا مستوطنات داخل الوادي، والعديد من الكهوف، واعتبر شعب بويبلو غراند كانيون موقعًا مقدسًا، وقاموا بالحج إليه، وكان أول الأوروبيين الذين رأوا غراند كانيون غارسيا لوبيز دي كارديناس من إسبانيا، الذي وصل في 1540 م .

طبيعة وطقس غراند كانيون

أدى الارتفاع الكبير في هضاب غراند كانيون إلى زيادة هطول الأمطار في منطقة صرف نهر كولورادو، ولكن ليس بما يكفي لتغيير منطقة غراند كانيون من كونها شبه قاحلة، إن الارتفاع في هضبة كولورادو غير متساوٍ، وهضبة كايباب التي تفصلها غراند كانيون هي أكثر من ألف قدم ( 300 م )، أعلى من الحافة الشمالية ( حوالي 1000 قدم أو 300 م ) عنها في جنوب ريم، ويتدفق كل الجريان السطحي تقريبا من حافة الشمال ( التي تحصل أيضا على المزيد من الأمطار والثلوج )، نحو غراند كانيون، في حين أن الكثير من الجريان السطحي على الهضبة وراء الحافة الجنوبية، يتدفق بعيدا عن الوادي، والنتيجة هي أن الوديان على جانبي الشمال كانت أعمق وأطول، والأخاديد الجانبية أقصر وأكثر انحدارا في الجانب الجنوبي .

وعادة ما تكون درجات الحرارة على الحافة الشمالية أقل من تلك الموجودة على الحافة الجنوبية، بسبب الارتفاع الأكبر ( متوسط ​​8000 قدم أو 2400 متر فوق مستوى سطح البحر )، الأمطار الغزيرة شائعة على كلا الحافات خلال أشهر الصيف، والوصول إلى ريم الشمالية عبر الطريق الرئيسي المؤدي إلى الوادي ( طريق الولاية 67 ) محدود خلال موسم الشتاء، بسبب إغلاق الطرق، ويمكن أن يعزى العمق الكبير لغراند كانيون وخاصة ارتفاع طبقاته ( التي تشكل معظمها تحت مستوى سطح البحر )، إلى 5-10 آلاف قدم ( 1500 إلى 3000 متر ) من الارتفاع في هضبة كولورادو، بدءًا من 65 مليون عام تقريبًا، وقد أدى هذا الارتقاء إلى انحدار تيار نهر كولورادو وروافده، مما أدى بدوره إلى زيادة سرعتها وبالتالي قدرتها على قطع الصخور، كما أدت الأحوال الجوية خلال العصور الجليدية إلى زيادة كمية المياه في نظام صرف نهر كولورادو .

اليك أيضاً..بالصور: سفينة MS Symphony of the Seas ، اكتشف معنا أكبر سفينة سياحية في العالم !

السياحة في الأخدود العظيم ” غراند كانيون “

يقع الأخدود العظيم في حديقة غراند كانيون الوطنية، التي تعد واحدة من أهم مناطق الجذب الطبيعية في العالم، حيث تستقطب حوالي خمسة ملايين زائر سنويًا، من داخل الولايات المتحدة وخارجها، مثل : المملكة المتحدة، كندا، اليابان، ألمانيا، وهولندا، وتعد منطقة جنوب ريم مفتوحة على مدار السنة إذا سمح الطقس، وحافة الشمال مفتوحة عموما من منتصف مايو إلى منتصف أكتوبر، وبصرف النظر عن مشاهدة المعالم السياحية في الأخدود العظيم، فإن أنشطة مثل ركوب الرمث، والمشي لمسافات طويلة، والجري، ورحلات طائرات الهليكوبتر تحظى بشعبية كبيرة، ويمكن الوصول إلى أرضية الوادي سيراً على الأقدام أو بالقارب .

ويمكن للسياح الذين يرغبون في الحصول على منظر أكثر شمولية، القفز بالمظلات، والطائرات العمودية والطائرات الصغيرة في بولدر، ولاس فيغاس، وفينيكس، ومطار حديقة غراند كانيون الوطنية ( على بعد سبعة أميال من جنوب ريم )، للهبوط في الوادي، ولم يعد مسموحًا للرحلات الجوية ذات المناظر الطبيعية أن تطير على مسافة 1500 قدم من الحافة داخل الحديقة الوطنية، بسبب الانهيار الذي حدث أواخر التسعينيات، وقد تم تصوير آخر لقطات الفيديو الجوي من أسفل الحافة في عام 1984 .

الأخدود-العظيم
الأخدود العظيم ، أو “الغراند كانيون” .. تحفة طبيعية بمناظر خلّابة !!

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

جزيرة-زاكينثوس-اليونانية-الساحرة

بالصور: نصائح مهمة يجب عليك معرفتها قبل السفر جزيرة زاكينثوس اليونانية الساحرة

المشاركاتتعد جزيرة زاكينثوس اليونانية من أروع الجزر اليونانية الساحرة التي تستقطب السائحين للاستجمام في شواطئها …