الرئيسية / إكتشف / مطعم من الكرتون قابل للتمزق في تايوان، شاهد الصور!!

مطعم من الكرتون قابل للتمزق في تايوان، شاهد الصور!!

مطعم من الكرتون قابل للتمزق في تايوان

مطعم من الكرتون قابل للتمزق مثل كتابك ، دفترك، ورقة حساباتك كل هذا شيئ مألوف ولكن أن يتمزق المطعم هو الشيء غير المألوف أبداً ولكن في تايوان …قد يتوقع ذلك لأن المطعم هنا مصنوع بشكل كامل من الورق!

يسمى مطعم الكرتون، ويقع في مدينة تايتشونغ التايوانية، ويعد مطعماً فريداً من نوعه، لأنه يستخدم ورق الكرتون في جميع أثاثه وديكوراته وحتى أطباقه باستثناء الطعام وبعض السكاكين وطاقم الخادمين.

ترجع الغاية من إنشائه بهذه الطريقة إلى التعريف بالقوة الحقيقية للورق المقوّى والكرتون ولإقناع الناس بإمكانية استخدامه في أشياء أخرى غير التعبئة والتغليف.

حيث من اللافت بالأمر أن كراسي الجلوس والطاولات أيضاً معدة بنفس المادة مما جعل الناس يتعجبون من إمكانية تحملها لهم.

اليك أيضًا..بالصور: دولة بلغاريا ..وجهة مميزة للسياحة العلاجية واكتشاف التاريخ الأوروبي العريق!

يعد هوانغ ليانغ فانغ هو صاحب فكرة هذا المطعم حيث تخرّج من الجامعة وعمل في شركة للورق والطباعة وعاد بعدها إلى مدينته حاملاً معه هذه الفكرة الغريبة فأقام ورشته الخاصة واستخدم الكرتون لبناء هذا المطعم الفريد.

يتميز هذا التصميم بإمكانية إعادة تدويرأثاثه وأغراضه مرة أخرى، حيث يمكن ببساطة فعل ذلك في حال كسر أو تلف أي من الأواني المستعملة فيه.

يذكر أن المطعم ليس هو الوحيد المصنوع من الورق، بل هناك أيضاً حديقة حيوان مصممة بشكل كامل من الكرتون، حيث تقوم بإنتاج وبيع نماذج لحيوانات وأشياء أخرى مصممة من ورق الكرتون المقوّى.

النشرة البريدية

اشترك بالنشرة البريدية للموقع

أدخل بريدك الإلكتروني للإشتراك في هذا الموقع لتستقبل أحدث المواضيع من خلال البريد الإلكتروني.

Comments

comments

عن مهدي حماد

مهدي حماد من كتاب موقع مجلة دليل المسافر و هو من محرري المواقع الإلكترونيــــــة بخبرة تتجاوز العشر سنوات في مجال تحرير و كتابة المقالات الإخبارية و التحقيقات الصحفية, يتميز مهدي بأسلوب مميز في الكتابة العربية و التحرير.

شاهد أيضاً

تركيا-تتصدر-الوجهات-للسياحة-الحلال

تركيا تتصدر الوجهات العالمية للسياحة الحلال ، وهذه هي أبرز المقومات التي تتمتع بها!

المشاركاتبات الاهتمام بـ “السياحة الحلال” يزيد شيئاً فشيئاً خلال السنوات الأخيرة، سواء من قبل السيّاح …